| 88 تعليقات ]


سؤال يراود الكثير منا :
حكم ترك سجادة الصلاة بعد إتمام الصلاة
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الصلاة لا يجوز لنا أن نترك السجادة ممدودة علما أنها لن تتسخ ولا أحد سيدوس عليها؟
هل هذا صحيح أم من البدع؟
الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا مامع من ترك السجادة ممدودة على الأرض إ1ا لم يخف من توسيخها أو تنجيسها.
والله تعالى أعلم.
المصدر :شبكة الفتاوى الشرعية
» تابع القراءة

| 12 تعليقات ]


تخيلوا 60 سنه ما تقبل صلاتكهذا أبو هريرة رضي الله عنه يقول

إن الرجل ليصلي ستين سنة ولا تقبل منه صلاة
فقيل له : كيف ذلك
فقال: لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا قيامها ولا خشوعها *
ويقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه
إن الرجل ليشيب في الاسلام ولم يكمل لله ركعة واحدة
*
قيل : كيف يا أمير المؤمنين قال : لا يتم ركوعها ولا سجودها
ويقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله *
يأتي على الناس زمان يصلون وهم لا يصلون *
وإني لأتخوف أن يكون الزمان هو هذا الزمان
فماذا لو أتيت إلينا يا إمام لتنظر أحوالنا
ويقول الإمام الغزالي رحمه الله :
إن الرجل ليسجد السجدة يظن أنه تقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى
ووالله لو وزع ذنب هذه السجدة على أهل بلدته لهلكوا
سئل كيف ذلك *
فقال : يسجد برأسه بين يدي مولاه ,
وهو منشغل باللهو والمعاصي والشهوات وحب الدنيا
فأي سجدة هذه
النبي عليه الصلاة والسلام*يقول :
(( وجعلت قرة عيني في الصلاة))
فبالله عليك هل صليت مرة ركعتين فكانتا قرة عينك
وهل اشتقت مرة أن تعود سريعا إلى البيت كي تصلي ركعتين لله
هل اشتقت إلى الليل كي
تخلو فيه مع الله
يقول سبحانه وتعالى :
((*ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ))
يقول ابن مسعود رضي الله عنه : لم يكن بين إسلامنا وبين نزول هذه الآية إلا أربع سنوات
فعاتبنا الله تعالى فبكينا لقلة خشوعنا لمعاتبة الله لنا
فكنا نخرج ونعاتب بعضنا بعضا نقول
ألم تسمع قول الله تعالى :
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
فيسقط الرجل منا يبكي على عتاب الله لنا
فهل شعرت أنت أن الله تعالى يعاتبك بهذه الآية
لا تنظر إلى صغر المعصية .. ولكن انظر لعظمة من عصيت
» تابع القراءة

| 17 تعليقات ]


واجهت مريم ابنة عمران , تهمة شنيعة
و موقفاً صعباً ، و مع ذلك ؟.
قال الله لها : -كُلي و اشربي و قرّي عيناً-..

عش حياتك وأسعد نفسك , فهناك أشياء 
حلها عند الله , لا تُرهق نفسك بالتفكير
و الله عنده حُسن التدبير ..

علمتني قصة مريم ..

أنه على قدر البلاء .. يكون العطاء
مريم ابتلاها الله بأمر خارق للعاده .. ولكن العاقبة كانت من سيدات أهل الجنه..
💕علمتني قصة مريم
أن الله يأمرك ببذل الأسباب فقط لمجرد الاسباب وإلا فرزقُه لك من محض كرمِه
وهُزّي إليك بجذع النخله
وهل تستطيع وهي في مخاض!؟
💕علمتني قصة مريم
أن الله إذا أراد للعبد الصبر على أذيّة الناس ألهَمَهُ التسبيح قبل شروق الشمس وقبل غروبها
وهذا واضح في سورة آل عمران..
💕علمتني قصة مريم
أن المرأه الصالحه العفيفه تُعامل الأجنبي دائماً بنظرة الريبه والحذَر.!
قالت مريم لجبريل مباشرةً ( أعوذ بالرحمن منك ..)
💕 علمتني قصة مريم
أن العارف بالله لا يمنعه أن يدعو الله بكل أمنياته وحاجاته مهما كانت عظيمه
قال الله لمسألة الولد بلا والد ( هُو عليّ هيّن)
💕علمتني قصة مريم
أن الصمت علاج .. ودواء .. إذا كنتَ مُحاطاً بأهل القيل والقال..!
فقولي إني نذرتُ للرحمن صوماً فلن أكلّم اليوم إنسيّا..
💕 علمتني قصة مريم ..
أن العبد الطاهر إذا أقبلت عليه المكاره إستعاذ بالله منها.. واستعان بالله على دفعها الاستعاذه بالله خط الدفاع الأول!
💕 علمتني قصة مريم
أن الله يستحيل يستحيل !! أن يشقى أحد من عباده طالما هو يدعوه
قال زكريا ( ولم أكن بدعائك ربّ شقيّا ) تاريخ من المُواساه
💕علمتني قصة مريم ..
أن الواثقة من خُطاها .. المُتوَكّله على مولاها ..!
لا تهزّها أراجيف المُبطلين
مريم البتول كانت مع الله .. فكفاها ..
💕علمتني قصة مريم
أن القنوت والركوع والسجود .. أعظم ماتُستجلَب به الخيرات وتُدفع به المكروهات
يامريم أقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين _
💕علمتني قصة مريم
أن القرآن كرّم المرأه أعظم تكريم
جعل سورة النساء وسورة مريم
سورة مريم تحكي أن الله يستخرج الواقع من رحِم المُستحيل ..!
💕علمتني قصة مريم
أنه ماعلى ربي عسير
وفي الوقت المناسب يُنزل على عبده الصابر أنوار الفرَج
شريطة أن يُديم الثناء على الله
مريم لم تقنط قط!
💕 علمتني قصة مريم
أن من عرَف الله لم يقنط أبدا
» تابع القراءة

| 10 تعليقات ]


وصايا أثناء قراءة للقران:


١- لاتعطي القرآن فضلة وقتك بل خصص له وقت محدد لاينازعك عليه أحد ..

٢- قبل القراءة جدد وضؤك ، واستقبل القبلة ، وابدأ بالاستعاذة ثم البسملة ، واستحضر فضل قراءة القرآن ..

٣- ليكن صوتك وسطاً لامرتفعاً فتتعب وتزعج ولامنخفظاً فتمل وتنعس ، ولتكن سرعتك وسطاً لاسريعة فتهذ ولابطيئةً فتسئم

٤- للقرآن هيبة ووقار ، ومن عظم القرآن في قلبه عظم الله مكانته بين الناس ، فلا تقطع قراءتك بالكلام مع فلان وفلان

٥- كان السلف إذا شرع أحدهم في قراءة سورةٍ لايقطعها حتى يتم السورة ، وهذا من الأدب مع كلام الله ، والبعض يقطع الآيات !

٦- إذا بدأت قراءتك فلا تلتفت لأحد وإذا أراد أحدهم الحديث معك فأشر بيدك له معتذراً ، وهذا من تعظيمك لكتاب الله ..

٧- إن كنت ولابد قاطعاً تلاوتك لحديثك لأحدهم ، فلاتجبه فور حديثه بل لينتظرك حتى تقف على رأس الآية في موقف مناسب .

٨- يجب عليك تحريك لسانك أثناء القراءة ، أما قراءة العين فهي لاتجزئ ولاتعبر قارئاً هكذا أفتى العلامة بن باز رحمه الله

٩- من عدم احترامك لكلام ربك أن تقرأ آيات يسيرة ثم تتابع تويتر وتليجرام و..و..و ثم تعود ، ثم تتصفح وهكذا !

١٠- أنصحك أن تذهب لمسجد بعيد لامعارف لك به وأن تذهب الأخت لغرفة منعزلة ، لتخلوا بكتاب ربك فتذوق حلاوته وتتدبر آياته

١١-مهمة: شر جليس لك في قراءتك هاتفك ! فأنصحك أن تتركه في المنزل أو السيارة وتذهب للقراءة وحدك حتى لايدخل منه الشيطان

١٢- أثناء قراءتك ستمر عليك آيات رحمة ووعيد قف .. عند بعضها وارفع يديك واسأل الله من فضله فلها أثر على القلب كبير

١٣- إن كنت بطيئ القراءة أو لاتحسنها فأعلم أن أجرك مضاعف فلك الأجر مرتين .. وأوصيك بتحميل القرآن صوتياً بهاتفك وتابعه

١٤- ختم قراءتك على أواخر السور أكمل وأفضل من ختمها على أواخر الأجزاء . -ابن عمر إذا شرع في سورة لايقف حتى يختمها

١٥-لايشغلنك قطع الأجزاءعن التدبر ومما يساعدك عليه تكرار الآية مرتين وثلاث وعشر حتى يلين لها قلبك ، تقبل الله منا ومنك


» تابع القراءة

| 5 تعليقات ]


يقول الشيخ صالح المغامسي:


احرص في رمضان على قول هذا الذكر لو مرة واحدة في اليوم لأن أجره أضعاف ما نتصور، فكأنك جلست تذكر الله الليل مع النهار !! كيف إذا كان هذا في رمضان !!

واحرص عند قولك لهذا الذكر أن تتدبر وتتمعن فيه ..
وأنصحك حتى لا تنساه أن تكتبه في ورقة صغيرة وتضعه في المصحف، وأنت كل يوم ستقرأ القرآن بل أكثر من مرة. فعندما تفتح المصحف سترى الورقة فتقول الذكر..
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، قَالَ: رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُحَرِّكُ شَفَتَيَّ، فَقَالَ:
بأيِّ شيءٍ تحرِّكُ شفَتَيكَ يا أبا أمامةَ ؟ . فقلتُ : أذكرُ اللهَ يا رسولَ اللهِ ! فقال : ألا أُخبرُكَ بأكثرَ وأفضلَ من ذِكرِك باللَّيلِ والنَّهارِ ؟ .
قلتُ : بلى يا رسولَ اللهِ !
قال : تقولُ :
 سبحان اللهِ عدَدَ ما خلق ،
سبحان اللهِ مِلْءَ ما خلَق ،
سبحان اللهِ عدَدَ ما في الأرضِ [والسماءِ]
سبحان اللهِ مِلْءَ ما في الأرضِ والسماءِ،
سبحان اللهِ عدَدَ ما أحصى كتابُه،
سبحان اللهِ مِلْءَ ما أحصى كتابُه،
سبحان الله ِعددَ كلِّ شيءٍ ،
سبحانَ اللهِ مِلْءَ كلِّ شيءٍ،
الحمدُ للهِ عددَ ما خلق ،
والحمدُ لله مِلْءَ ماخلَق ،
والحمدُ لله عدَدَ ما في الأرضِ والسماءِ، والحمدُ لله مِلْءَ ما في الأرضِ والسماءِ، والحمدُ للهِ عدَدَ ما أحصى كتابُه،
والحمدُ لله مِلْءَ ما أحصى كتابُه،
والحمدُ للهِ عدَدَ كلِّ شيءٍ ،
والحمدُ للهِ مِلْءَ كلِّ شيءٍ ) .

ثُمَّ قَالَ:”تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ”
أخرجه النسائي (6/50 ، رقم 9994) ، وابن خزيمة (1/371 ، رقم 754) ، والطبراني (8/238 ، رقم 7930) وصححه الألباني (صحيح الجامع، رقم: 2615).
هذا الحديث الجميل للأسف هو كنز من كنوز السنة النبوية المنسية هذه الأيام، ففي هذه الكلمات القليلة تضيف إلى ميزان حسناتك عددا لا يحصيه إلا الله تعالى من الحسنات. وفي الحديث الحثّ على أن يعلّم المسلم هذه الكلمات لأولاده من بعده أو يعلِّمهن غيره فكل من يقولهن بعده فله مثل أجورهم .
» تابع القراءة

| 4 تعليقات ]

فضل صلاة التراويح ...


أولاً :
صلاة التراويح سنة مستحبة باتفاق العلماء ، وهي من قيام الليل ، فتشملها أدلة الكتاب والسنة التي وردت بالترغيب في قيام الليل ، وبيان فضله . .



ثانياً :
قيام رمضان من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه في هذا الشهر .
قال الحافظ ابن رجب : "واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه : جهاد بالنهار على الصيام ، وجهاد بالليل على القيام ، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب"
وقد وردت بعض الأحاديث الخاصة بالترغيب في قيام رمضان وبيان فضله ، منها :


ما رواه البخاري (37) ومسلم (759) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) .(مَنْ قَامَ رَمَضَان) أَيْ قَامَ لَيَالِيَهُ مُصَلِّيًا .
( إِيمَانًا ) أَيْ تَصْدِيقًا بِوَعْدِ اللَّهِ بِالثَّوَابِ عَلَيْهِ .
( وَاحْتِسَابًا ) أَيْ طَلَبًا لِلْأَجْرِ لَا لِقَصْدٍ آخَرَ مِنْ رِيَاءٍ أَوْ نَحْوِهِ .
( غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبه )



ثالثاً :
ينبغي أن يكون المؤمن حريصاً على الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها، ففي هذه العشر ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها : ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ) القدر/3.
وقد ورد في ثواب قيامها قول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) . رواه البخاري



ولهذا
( كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا ) . رواه مسلم .
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .
(دَخَلَ الْعَشْرُ) أي : الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان .
(شَدَّ مِئْزَرَهُ) قيل هو كناية عن الاجتهاد في العبادة ، وقيل كناية عن اعتزال النساء ، ويحتمل أنه يشمل المعنيين جميعاً .
( وَأَحْيَا لَيْلَهُ ) أَيْ سَهِرَهُ فَأَحْيَاهُ بِالطَّاعَةِ ، بالصلاة وغيرها .
( وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ) أي : أَيْقَظَهُمْ لِلصَّلاةِ فِي اللَّيْل .
وقال النووي :
فَفِي هَذَا الْحَدِيث : أَنَّهُ يُسْتَحَبّ أَنْ يُزَاد مِنْ الْعِبَادَات فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان , وَاسْتِحْبَاب إِحْيَاء لَيَالِيه بِالْعِبَادَاتِ اهـ .



رابعاً :
ينبغي الحرص على قيام رمضان في جماعة ، والبقاء مع الإمام حتى يتم الصلاة ، فإنه بذلك يفوز المصلي بثواب قيام ليلة كاملة ، وإن كان لم يقم إلا وقتاً يسيراً من الليل ، والله تعالى ذو الفضل العظيم .
قال النووي رحمه الله :
"اتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى اِسْتِحْبَاب صَلاة التَّرَاوِيح , وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَل صَلاتهَا مُنْفَرِدًا فِي بَيْته أَمْ فِي جَمَاعَة فِي الْمَسْجِد ؟ فَقَالَ الشَّافِعِيّ وَجُمْهُور أَصْحَابه وَأَبُو حَنِيفَة وَأَحْمَد وَبَعْض الْمَالِكِيَّة وَغَيْرهمْ : الأَفْضَل صَلاتهَا جَمَاعَة كَمَا فَعَلَهُ عُمَر بْن الْخَطَّاب وَالصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ ، وَاسْتَمَرَّ عَمَل الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ" اهـ .
عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ : قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
والله أعلم .
» تابع القراءة