| 5 تعليقات ]

مشروع أصحاب الهمم العالية



من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه و جمع له شمله و أتته الدنيا و هي راغمة



" رب همة أحيت أمة "


علي بن الحسين زين العابدين

صدقة السر

كان علي بن الحسين زين العابدين يحمل الصدقات والطعام ليلاً على ظهره، ويوصل ذلك إلى بيوت الأرامل والفقراء في المدينة، ولا يعلمون من وضعها، وكان لا يستعين بخادم ولا عبد أو غيره لئلا يطلع عليه أحد.
وبقي كذلك سنوات طويلة، وما كان الفقراء والأرامل يعلمون كيف جاءهم هذا الطعام.
فلما مات وجدوا على ظهره آثاراً من السواد، فعلموا أن ذلك بسبب ما كان يحمله على ظهره، فما انقطعت صدقة السر في المدينة حتى مات زين العابدين.



التعليقات : 5

غير معرف

قصة أكثر من رائعة جعلهاالله تعالى فى ميزان كاتبها

وأسأله تعالى أن يرزقنا حبه وحب من أحبه وحب عملٍ يقربنا إلى حبه وأن يرزقنا حب المساكين .

غير معرف

قصه روعه ................
الله يجعلنانفسه يارب
ويحببنا في هاذي العمال

غير معرف

جزاكي الله كل خير يا مني

غير معرف

رحمة الله على زين العابدين رضى الله عنه
وجزاكِ الله خيرآ أختي على القصة التي بها الكثير من الفائده
جعل بميزانك ...

غير معرف

قصة رائعة جداً اللهم ارزقنا حب الصدقات وأبعد عنا الرياء أمييييييين واجعلنا من الساجدين الراكعين لك يا رحمان

إرسال تعليق