| 4 تعليقات ]

يخبرني أحد أقاربي بقصة زميل له بجامعة الملك عبد العزيز بجدة يقول: تعب والدي في البيت وأحس بآلام في قلبه وكان ذلك يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء اختباري بالجامعة. 

قال لي والدي: أريدك أن تذهب بي إلى المستشفى قلت له: "أبشر" فأخذت مذكرتي التي سوف أمتحن بها غداً فتوجهت للمستشفى.

وبعد الكشوفات والتحاليل قال لي الدكتور: والدك لابد أن ينام في المستشفى . قلت له: يا دكتور هل بالإمكان أن يخرج الليلة لأن غداً لدي اختبار؟

قال لي: الأمر يعود إليك وأنا أفضل بقاءه.

يقول: جلست مع والدي بالغرفة وكان والدي متعب جداً ولم يكن هناك متسع من الوقت للمذاكرة، داهمني الوقت الساعة العاشرة مساءً فنام والدي وبدأت أذاكر بعض الوقت.

 أحسست أني متعب جداً وأريد النوم فنمت بالقرب من والدي، ووقت منبه الجوال على أذان صلاة الفجر فاستيقظت للصلاة ولله الحمد وأيقظت والدي وبعد الصلاة بدأت في إكمال المذاكرة ولم أنتهي بعد وبقي على موعد اختباري نصف ساعة.

قبلت رأس والدي ويده وقلت له: ادع الله لي بالتوفيق، أنا ذاهب لدي اختبار بالجامعة فرفع يده إلى السماء ودعا لي.. يقول: ذهبت للقاعة وبدأ الدكتور بتوزيع الأوراق وكتبت ما أعرفه في ورقة الأسئلة قرابة 60 سؤال لم أجاوب إلا 9 فقرات تقريباً والباقي لم أتذكر إجابته، وكانت المادة طويلة جدا.

يقول : وبعد أسبوع أعلن الدكتور الأسماء والدرجات أمام الطلاب في القاعة فذكر اسمي وذكر أن درجتي ستين من ستين .

قلت في نفسي: لعله أخطأ.

وبعد الانتهاء من الدرس وإعلان الدرجات خرج الدكتور وتبعته وقلت يا دكتور : ممكن أتأكد كم أخذت بالاختبار؟، قال: ما اسمك؟، قلت له: فيصل " قال: "مبروك" ستين من ستين وفقك الله .

قلت: يا دكتور بكل أمانة أنا لا أستحق ذلك، أنا لم أحل جيدا وكيف حصلت على هذه الدرجة.

بدأ الدكتور بمراجعة الأوراق فلم يجد ورقتي من بين زملائي الطلاب ثم قال لي: اسمع يا فيصل ماذا حصل معي مع ورقتك..

أنا يوم الخميس عصراً كنت أصحح أوراق الطلاب في البلكونة فطارت ورقة مني أثناء التصحيح فمن شدة الهواء جمعت باقي الأوراق ودخلت الغرفة فخفت أن تطير باقي الأوراق ولعل الورقة التي طارت كانت ورقتك .

قلت: لا أريد أن أظلمك بشيء فأعطيتك الدرجة الكاملة وهذا من أمر الله لم يأخذ إلا هذه الورقة فقط.

يقول: قلت للدكتور بقصتي مع الوالد فضحك وقال: اسمع يا فيصل لعله كرم من الله من حسن برك بوالدك ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه.

الفوائد من هذه القصة: 

1- ترك هذا الشاب المذاكرة من أجل الوالد فعوضه الله في اختباره بالدرجة الكاملة.

2- دعوة الوالدين مستجابة .

3- صدق هذا الطالب وإخبار مدرسه أنه لم يستحق الدرجة .

أحمد العتيبي
موقع ياله من دين

موقع وذكر


التعليقات : 4

غير معرف

رااائعة ما شاء الله

حبيت اضيف لكــم قصة أخرى

هي لا تعرف من أنا...ولكني أعرف جيدا من هي


ذات صباح مشحون بالعمل في غرفة الطوارئ بالمستشفى وفي حوالي الساعة الثامنة والنصف


دخل رجل يناهز الخامسه والستين من العمر لإزالة بعض الغرز من يده،


وذكر أنه في عجلة من أمره لأن لديه موعد في التاسعة


طلبت منه أن يجلس على الكرسي المخصص لإجراء الغيار على الجروح وتحدثت قليلا وأنا أزيل الغرز وأهتم بجرحه .


سألته عن طبيعة موعده ولما هو في عجلة من أمره ،


أجاب : كل صباح أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع أمي .


فسألته هل أمه ماتزال حية وما هو سبب دخول والدته لدار الرعاية ؟


فأجابني نعم عمرها خمس وثمانون عاماً وبأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر
( ضعف الذاكرة)


وبينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه


وسألته : وهل ستقلق أمك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟!!


فأجاب : إنها لم تعد تعرف من أنا ، إنها لا تستطيع التعرّف علي منذ خمس سنوات مضت.


قلت مندهشاً : ولا زلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟


ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال :


يا بني هي لا تعرف من أنا ، ,ولكني أنا أعرف من هي ..


اضطرت لإخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي:


' هذا هو نوع الحب الطاهر لوالدينا وأهلنا الذي نريده فى حياتنا '

غير معرف

قال تعالى:" وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا
إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما
وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا"
سورة الإسراء: 23

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه"
رواه أحمـد

غير معرف

سأل رجــل سعيــد بن المسيــب رضي الله عنه قائـلا:
لقــد فهمت آيــة بــرالوالدين كلـهـا إلا قوله تعالى:
{ وقل لهما قولا كريمـا }
فكيـــــــف يكــون القــول الكـريـم ؟؟؟
فأجــابه سعيــد:
أي خــاطبهمــا كمـا يخاطب العبــد سيــده

وكان ابن سيرين رضي الله عنه:
يكلم والدته بصوت ضعيف كأنه صوت مريض إجلالا لها وأحتراما
فكيـ؟؟؟ـف نبـرة صوتك مع والديك

وفقكم الله لبــر والديــكــم

غير معرف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تجدون في هذا الموقع أكثر من 500 مطوية في شتى الموضوعات الاسلامية


تفضل وتخير منها ما شئت وبامكانك طباعتها او ارسالها لمن تشاء

موقع البطاقـة الدعـــوي/

http://www.albetaqa.com

<< جزى الله كل خير من قام بها واعدها ونسقها ونشرها >>

إرسال تعليق